السبت، 21 ديسمبر، 2013

الإكسسوارات سر جمال وأناقة الفتيات والسيدات، فصناعة الإكسسوارات والحلى من الفنون التى بدأت فى مراحل تاريخية قديمة، وكانت أكثر انتشاراً فى العصور الفرعونية القديمة، واستمرت حتى الآن تحتل مكانة خاصة عند السيدات فى مختلف الدول.

الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

احجار واكسسوارات فرعونية


عقد من الكريستال والسلاسل وفراشه نحاس مطلي ذهب وفواصل جميلة

http://www.facebook.com/pages/PearLs-For-GirLs/194088784010118
الفيروز: الذي كان يستخرج من سيناء يمثل لون الخصوبة والحظ الحسن والحماية من العين الشريرة. 
اللازورد: أزرق داكن يمثل الخصوبة والحظ الحسن، وكان يستورد الى مصر في الغالب من مناطق غرب آسيا وأفغانستان. 
العقيق: باختلاف ألوانه، من البني الداكن إلى الخفيف، مرورا بالأخضر الناصع ذي البريق، فكان يرمز الى كل شيء دافئ في الحياة. 
الأماتيست: البنفسجي متعدد الدرجات يرمز للسعادة والمرح، وكان يستخرج من الصحراء الشرقية قرب أسوان ومن الصحراء الغربية قرب أبوسمبل. 
الفلسبار: أزرق ناصع كان يستخرج من الصحراء الشرقية ويرمز للحظ والخصوبة. 
الجعران: كان رمزا لشمس الصباح، إذ لاحظ المصريون انه يخرج من الأرض في الصباح الباكر مع شروق الشمس وهو يدحرج كرة من الروث تضم بيضه على مدى اليوم، فاذا ما غربت الشمس اختفى في الأرض مرة أخرى, وقد عقد الفراعنة صلة بين فعل الجعران بالكرة وبين قرص الشمس في السماء، وبذلك ذهب الظن الى انه يجسد الشمس في الصباح فصار رمزا للفأل الحسن والخصوبة، والحيوية وكان يصنع من حجر أزرق أو قيشاني. 









الزمرد: اندر أنواع الزمرد، وقد وجد في مصر قبل أربعة آلاف سنة وكانت كليوباترا تتزين به، ويقال ان الامبراطور نيرون كان أيضا يرتدي عدسات صنعت منه عندما يشاهد المصارعين في الحلبة لانها تريح عينيه. ومما قيل عن الزمرد أيضا انه يزيد حدة الذاكرة ويتمتع من يرتديه بحلاوة اللسان، كما كان رمزا لالهة الجمال لدى الاغريق (فينوس) لانه يكشف صدق أو زيف العاشق. والزمرد هو الأندر بشكل حجره، وأغلى أنواعه المتوسط اللون النقي الصافي أو الزمرد المائل للزرقة والأخضر اللون، وأجود وأفضل أنواعه عندما يكون حجمه فوق 15 قيراطا واذا كان بكل هذه المواصفات سيكون المنافس الأول للياقوت الأحمر. ومما يذكر ان الفضة كانت حتى عصر الدولة الوسطى أكثر ندرة من الذهب، إذ كانت مناجمها قليلة وتقنية استخدامها متأخرة لانها أعقد كثيرا من الذهب لذلك كانت تساويه قيمة، حتى عصر الدولة الحديثة، حيث انخفض سعرها الى نصف سعره.

اهمية الاكسسوارات

الاكسسوار الحريمي يتعلق بكل اوقاتك
منه المناسب للبيت والتزين مع ملابس البيت ومنه مناسب للخروج صباحا وظهرا ومساء 
للخروج العادي والسهارات
فيمكنك ارتداء ملابس عاديه جدا وتزينها وتغير الاستايل ايضا بالاكسسوار عليها 
ويختلف الاكسسوار باختلاف الاحجار والنحاسات والطلاء بانواعة فهناك اكسسوار للرقبه ويناسب المحجبات على اساس الطول وهناك للمعصم والارجل والاحزمه للوسط فلا تهملي ولا تقللي من شأنها واجعليها تلازمك اينما كنتي 





فهناك اللولي والعقيق والكريستال والخشب والنحاس والعديد والعديد من الاشكال

الأربعاء، 11 يناير، 2012

الخميس، 5 يناير، 2012

اكسسوارات البنات

لاكسسوارات البنات اشكال كثيرة ومختلفة فهي تتغير حسب السن والوقت والمكان واستيل اللبس فهناك اكسسوارات كاجوال وكلاسيك
اكسسوارات مكملة للمظهر العام واكسسوارات ترفيهية وانواع الخامات المستخدمة في صناعة الاكسسوارات كثيرة ومتنوعة فهناك الاخشاب الاحجار الجلد نحاس كريستال وعقيق وغيرها كثيرا والاكسسوارات المتوظفة صح مع اللبس والوقت والشخصية تعطي لمسة ومظهر جميل جدا وجذاب غير ان الاكسسوارات يمكن ان تغير استيل اللبس كلما تغيرت فمثلا لو ثبت اللبس وكملت عليه اكسسوار كاجوال اتحول لبسك لكجوال ونفس اللبس مع اكسسوار سواريه اصبح لبسك سواريه يعني بلمسات بسيطة بالاكسسوارات ممكن تغير استيل لبس كامل

الخميس، 29 ديسمبر، 2011

احجار واكسسوارات فرعونية

الفيروز: الذي كان يستخرج من سيناء يمثل لون الخصوبة والحظ الحسن والحماية من العين الشريرة. 
اللازورد: أزرق داكن يمثل الخصوبة والحظ الحسن، وكان يستورد الى مصر في الغالب من مناطق غرب آسيا وأفغانستان. 
العقيق: باختلاف ألوانه، من البني الداكن إلى الخفيف، مرورا بالأخضر الناصع ذي البريق، فكان يرمز الى كل شيء دافئ في الحياة. 
الأماتيست: البنفسجي متعدد الدرجات يرمز للسعادة والمرح، وكان يستخرج من الصحراء الشرقية قرب أسوان ومن الصحراء الغربية قرب أبوسمبل. 
الفلسبار: أزرق ناصع كان يستخرج من الصحراء الشرقية ويرمز للحظ والخصوبة. 
الجعران: كان رمزا لشمس الصباح، إذ لاحظ المصريون انه يخرج من الأرض في الصباح الباكر مع شروق الشمس وهو يدحرج كرة من الروث تضم بيضه على مدى اليوم، فاذا ما غربت الشمس اختفى في الأرض مرة أخرى, وقد عقد الفراعنة صلة بين فعل الجعران بالكرة وبين قرص الشمس في السماء، وبذلك ذهب الظن الى انه يجسد الشمس في الصباح فصار رمزا للفأل الحسن والخصوبة، والحيوية وكان يصنع من حجر أزرق أو قيشاني. 











الزمرد: اندر أنواع الزمرد، وقد وجد في مصر قبل أربعة آلاف سنة وكانت كليوباترا تتزين به، ويقال ان الامبراطور نيرون كان أيضا يرتدي عدسات صنعت منه عندما يشاهد المصارعين في الحلبة لانها تريح عينيه. ومما قيل عن الزمرد أيضا انه يزيد حدة الذاكرة ويتمتع من يرتديه بحلاوة اللسان، كما كان رمزا لالهة الجمال لدى الاغريق (فينوس) لانه يكشف صدق أو زيف العاشق. والزمرد هو الأندر بشكل حجره، وأغلى أنواعه المتوسط اللون النقي الصافي أو الزمرد المائل للزرقة والأخضر اللون، وأجود وأفضل أنواعه عندما يكون حجمه فوق 15 قيراطا واذا كان بكل هذه المواصفات سيكون المنافس الأول للياقوت الأحمر. ومما يذكر ان الفضة كانت حتى عصر الدولة الوسطى أكثر ندرة من الذهب، إذ كانت مناجمها قليلة وتقنية استخدامها متأخرة لانها أعقد كثيرا من الذهب لذلك كانت تساويه قيمة، حتى عصر الدولة الحديثة، حيث انخفض سعرها الى نصف سعره.

الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011